Wednesday, September 10, 2008

Egyptians beating Libyan guy until he die

In this video you can see what the Egyptians have done with this Libyan guy! They crush his car, burn it and beating him until he die and you can also notice the Egyptian police watching everything???????.

I want to say to our newspapers and television (HAVE A NICE DREAM)

The Video



    
this is the whole story
مقتل شاب ليبي نتيجة الضرب المُبرح في مصر
 
في حدث شهدته شوارع الإسكندرية صدم شاب ليبي يقود سيارة من نوع مرسيدس فيتو سيدتين مما اسفر الحادث عن قتل سيدة وإصابة الأخرى بجروح وكان الحادث قضاء وقدرا وبمجرد ترجل الشاب من سيارته للاطمئنان على حال السيدة الأخرى ونقلها للمستشفى هاجمه المارة مما حذا به للرجوع لمقعده في السيارة.

وبدأت حالة الشغب التي كانت على مرأى ومسمع من قوات الأمن المصرية ومشاركة منها كما هو واضح بالمقطع حيث قام المارة بتحطيم السيارة وإشعال النار فيها وسحب الشاب منها وانهالوا بالضرب عليه حتى الموت.

ولانعلم حقا مامدى علم السلطات الليبية وأمين المكتب الشعبي في مصر بهذه الحادثة التي لم تعطيها وسائل الإعلام المصرية أي إهتمام بل حاولت أن تطمس معالمها ولوكان الضحية مصريا لطالعتنا الصحف المصرية بتحقيقات مطولة عن الحادث.

وفيما يبدو كأنه تجاهل إعلامي ليبي لهذا الحدث الذي يعد بوادر لحوادث من الممكن أن تحصل لاحقا . إذا تجاهلت الحكومة الحدث وستكون نتائجه عكسية على العمالة المصرية في ليبيا حيث لم يتردد الشباب الليبي على موقع اليوتيوب في إطلاق التهديدات بالثأر لما حصل إن لم تتخذ الحكومة الليبية إجراءتها بالخصوص ولا أستبعد أن تحدث اعمال شغب في المدة القادمة ..

وكان لزاما على قوات الأمن المصرية أن تتصرف تجاه الشاب بأخذ القصاص منه حسب قوانين دولتهم لا حسب قانون الغاب، أما أن يُقتل بسابق إصرار وبهذه الوحشية، فهذا ما لا يرضاه أي بشر لبشر، مهما تكن دياناته أو جنسيته. وبما إن هؤلاء الغوغاء لا يمثلون الشعب المصري الشقيق، لما نعرفه عنهم من حسن معاشرة وطيب أخلاق، تم إستحداث مدونة (ليبيون من أجل البحث عن العدالة)، على الرابط:
( إضغط هنا )

من أجل التعامل مع القضية بدون إثارة عنف أو كراهية في الشارع الليبي، إلى ذلك نتمنى التكاتف من أجل أن لا نفقد شابا ليبيا آخر ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.



3 comments:

PH said...

I was there when it happened I was actually only a few blocks away from what was happening. It happened on the main road on the beach and by Egyptian law it's actually ok to kill people crossing the road who aren't using a pedestrian crossing.
The Egyptians are getting really poor and I sense a lot of envy and spite towards us, not to excuse the many Libyan tourist's who are abusive.

salaam and thanks for sharing the link.

"صاحب الظل الطويل" said...

السلام عليكم
لاحول ولا قوة الا بالله ان شاء الله ربي على الظالم والله عيب على مسؤلينا وعلى اعلامنا الراقدين والله والله والله انا متأكد مية في المية ان الحاجة هده لو صارت لمصري في ليبيا لكانت حديث الساعة في مصر وانقامت الدنيا على خاطرها
ان شاء الله من عند ربي خير

nasimlibya said...

طبعا ومما لا شك فيه اننا كالليبين نطالبو بالعدالة ولذلك نطلب من كل مدون ان يسجل اسمه وايميلة وبارك الله في جاد صاحب الفكرة وهيثم ومنير علي مجهوداتهم ومتكونوش سلبيين سجلو